-->
U3F1ZWV6ZTM1NjU1ODgyMzA4X0FjdGl2YXRpb240MDM5MzE5NTIyNTM=
recent
أخبار ساخنة

الحراك بنفس جديد في الجمعة 30

الحراك بنفس جديد في الجمعة 30

عبر المتظاهرون في الجمعة رقم 30 من الحراك الشعبي عن رفضهم الانتخابات التي تشرف عليها "بقايا العصابة" و دعوا الى تنحية كل من الوزير الاول ن.بدوي و رئيس الدولة عبد القادر بن صالح , و استنكروا حملة الاعتقالات التي طالت ناشطين سياسيين على غرار كريم طابو و اخرين و حتى مواطنين عاديين في الفترة الصباحية بسبب تصوير المظاهرة .
غيرت مصالح الامن أمس من معالجتها الامنية متقارنة بالجمعات الماضية حيث شددت تواجدها خاصة في ساحتي البريد المركزي و كذا شارع موريس أودان و أيضا على مستوى نهج باستور , و شارعي محمد خميستس و عبد الكريم الخطابي , كما قامت بركن العشرات من الشاحنات التابعة لها داخل نفق الجامعة المركزية بن يوسف بن خدة , غير أنها حرصت في الفترة الصباحية على تركه مفتوحا أمام سير السيارات , مع الاستعداد لسده في حال توجهت اليه جموع المتظاهرين أما الرصيفان الأيمن و ألأيسر من جزء شارع ديدوش مراد على طول الطريق المؤدية من ساحة البريد المركزي نحو موريس أودان ,فكانت تشغله ايضا سيارات و شاحنات تابعة لها.  كما جندت مصالح الأمن شاحنات خاصة لنقل أول المتظاهرين الذين تم اعتقالهم الى وجهات مجهولة , و هو ما تجسد منةذ الساعة التاسعة و النصف صباحا , حيث تم استجواب المواطنين الذين التحقو بالجزائر الوسطى و تفتيشهم و اعتقال بعضهم . و في حدود الساعة الحادية عشر صباحا انطلقت المسيرة من شارع ديدوش مراد , حيث تجمع العشرات من المتظاهرين , رافعين الرايات الوطنية و مختلف الشعارات السياسية , غير أن مصالح الشرطة قامت بسد الطريق أمامهم قبل الوصول الى محطة الحافلات موريس أودان ,لدفهم الى التوجه نحو ساحة موريتانيا ,غير أن المتظاهرين فضلو الاعتصام و الجلوس على الأرض , الأمر الذي جعل مصالح الشرطة تتدخل لتفريقهم و اعتقال عدد منهم ,خاصة من كانوا يصورون مشاهد التفريق و الاعتقال , حيث أن جميع من كان يحمل هاتفا كان يستجوب,و قد يتم اعتقاله و حجز هاتفه و هي الحملة التي تواصلت لتشمل عددا من المتظاهرين الاخرين على مستوى شارع ديدوش مراد , و أثارت استياء المحتجين قبل أن تتدخل قوات مكافحة الشغب لتجبر المتظاهرين على الانقسام الى جزأين الاول سار نحو شارع حسيبة بن بوعلي , و الثاني سار نحو ساحة موريتانيا ,وسط هتافات منددة بما أسموه "الاعتقال التعسفي" و "الاضطهاد" خبر مقتطف من جريدة الخبر الجزائرية بتاريخ 14/09/2019
ص رقم 03 محرر من طرف م.ب بقلم م.ا
الاسمبريد إلكترونيرسالة